بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» التعليم و الموت
السبت أغسطس 15, 2015 2:20 am من طرف أبو يامن

»  تباريني المقدسات
الخميس أغسطس 13, 2015 6:38 pm من طرف أبو يامن

» اكتئابك.. سيسبب لك السرطان أيضا
الأحد نوفمبر 06, 2011 11:52 pm من طرف ابو حسام

» مـوعـد مع الـمـوت
الأحد نوفمبر 06, 2011 11:46 pm من طرف ابو حسام

» أسماء سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام
السبت أكتوبر 22, 2011 3:00 pm من طرف د.محمد

» إعراب القرآن الكريم
السبت أكتوبر 22, 2011 2:48 pm من طرف د.محمد

» هدية لطلاب البكالوريا موضوع المحور الثالث من المقرر الدراسي
الخميس أكتوبر 20, 2011 10:14 pm من طرف د.محمد

» ***** كل عام وأنتم بخير *****
الثلاثاء أكتوبر 18, 2011 7:21 pm من طرف د.محمد

» المفاضلة العامة دورة 2011/2012 علمي
الثلاثاء أكتوبر 18, 2011 7:06 pm من طرف د.محمد


قصة علاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة علاء

مُساهمة من طرف زيكو في الأربعاء يونيو 02, 2010 11:23 am

قصة
بسم الله الرحمن الرحيم
شهدت مؤخرا قصه مؤثره جدا جدا وسارويها لكم
وهي قصه لمستها من شخص اعرفه جيدا
علاء
العمر 32 عاما
الحاله الاجتماعيه متزوج
عدد الاولاد 3

كان علاء مواضبا على الصلاه والعباده
وهو شخص رائع لحسن خلقه وادبه
ذات يوم اتى صديق له واخذ يقترح عليه
بالذهاب الى دوله قريبه كنوع من الاجازات
تردد علاء كثيرا انما اصرار صديقه جعله في النهايه يوافق
فعلا ذهب علاء مع اصدقاءه وهناك كان الخطر يترصد له
بحيث ان اصدقاء علاء قاموا باستئجار شقه مفروشه واستدعاء
بائعات الهوى وكانت صدمه لعلاء بحيث انه يرفض رفضا كليا
لمبدا ان يخون الله وزوجته ويرتكب الفاحشه
انما اصدقاء السوء هم شياطين على هيئه انسان
وضعوه في موقف صعب حيث في النهايه تغلب الاصدقاء والشيطان
على علاء وكان الامر كما لا يحب الله
بعدها ندم علاء ندما شديد واخذ يبكي كيف استطاع خيانه زوجته
كيف استطاع ان يعصي الله يقول انه في الصباح الباكر حمل متاعه
ورحل الى بلده مسرعا تاركا اصدقائه ورائه
وكان غاضبا من نفسه جدا جدا
وبنفس اليوم الذي وصل فيه لبلده ذهب مسرعا للمسجد
واخذ يصلي ويبكي حتى ظن الناس ان هناك امرا حصل له
كان مات له قريب او حبيب
انما هو لم يجرؤ على اخبارهم عن سبب بكائه
بعدها قرر علاء ان ينسى او يتناسى الامر وفعلا استطاع العوده لحياته
من جديد وهجر اصدقاء السوء للابد
بعد مضي شهر على تلك الحادثه المؤلمه لعلاء
اصابته حمى شديده واعياء وبدا يظهر على جسده حبوب كحب الشباب
واصابته الانفلونزا ذهب للطبيب واخذ الدواء اللازم وشفي من مرضه
بعدها سمع موضوعا يتعلق بمرض الايدز هنا ذهب علاء بذاكرته للماضي وتذكر
الماساه التي وقعت له فبدا الرعب يدب في قلبه ماذا لو كنت مصابا بهذا المرض
حينها اكون قد نقلت المرض لزوجتي وحينها ايضا ساكون قد نقلت
المرض لابنتي الحبيبه الرضيعه
يا ويلي ماذا فعلت واخذ يبكي بكاء الاطفال من شده الالم الذي اصابه
قام مسرعا وبدا بالبحث في الانترنت عن اعراض مرض الايدز
فكانت الصدمه ان الاعراض التي اصابته هي نفس الاعراض لمرض الايدز
هنا ايقن علاء ان هناك احتمال كبير ان يكون مصابا حينها سيكون قد نقل
المرض لاهله بدا بالبكاء من جديد
وكان هذا الامر كابوس يقلق راحته ليلا ونهارا والجميع لاحظ ان علاء اختلف
اصبح لا ينام واهمل عمله حتى طردوه والوضع المالي اصبح مترديا
حتى وصل لمرحله الانتحار نعم ايقن علاء ان الانتحار هي الطريقه لمعالجه الامر
فكيف سيكون وضعه حين يعلم الجميع انه فعل الفاحشه واصيب بالايدز
ومن ثم نقله لزوجته وطفلته
بعد مضي سنه من الحادثه اصيب علاء باكتئاب شديد حتى انه اصبح منعزلا
في غرفته لا يفارقها احضروا له الاطباء النفسيين وبدا ياخذ المسكنات والمهدئات
سمع بامر علاء صديق له كان يدرس في الخارج فاتى مسرعا لزيارته
وكان هذا الصديق بمثابه اخ لعلاء وحين راى حالة علاء بكى صديقه
لسوء حالته فاصبح ضعيف البنيه شاحب الوجه
وسال علاء ما بالك اني اعلم انك لله قريب فكيف انت مريض القلب
ماذا حصل لك اخبرني وفعلا قرر علاء اخبار صديقه الحميم بالامر
وكان صديقه يسمع وبدنه يرتجف وعندما انهى قصته
قال له صديقه هيا ارتدي ملابسك فسوف اريك ان رحمة الله واسعه
اخذ علاء وذهب مسرعا للمستشفى واخبرهم هذا صديقي ونحن
نشتبه ان يكون مصابا بالايدز فهل يمكن ان نقوم بالفحص
وفعلا تم سحب عينه من دم علاء وانتظر علاء في القاعه
وهو يرجف الان الخبر سيكون مؤكدا ولن يكون مجرد كابوس
ولحظات حتى خرج الطبيب ليبشر علاء انك سليم معافاه
ولا وجود لفايروس الايدز هنا علاء حضن صديقه واخذ يبكي ويبكي
حتى ابتل وجهه فكانت هذه اللحظه من اسعد لحظاته
وعاد لبيته مسرعا وبدا يقبل اطفاله فهو الان بمثابه العائد من الموت
وذهب وصلى لله ثم نظر في السماء وقال وهو يبكي ربي وسعت رحمتك كل شيء
ربي وسعت رحمتك كل شيء وضل يرددها

فيا اعزائي لحظه ممتعه في ارتكاب المعصيه جعلت من علاء يندم
ويبكي ندما فاياكم واياكم
رحمة الله واسعه ولكن غضبه شديد
لان الله قد رحم زوجة وابنة علاء وقد غضب على علاء لذلك
عاش فتره شهرين في جحيم تمنى فيها الموت كل يوم
اللهم ابعد عنا الحرام وابعد عنا الزنا
وارزقنا بالحلال واجعل ايماننا سلاحنا
وابعد عنا الشيطان فانه لعدو مبين


بقلمي ......






زيكو

عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 26/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى